ثقافة وأدب

حرس سلاااااح..

كتب محمود الطيار
استغاثه جايه عاليه م عسكري ف الكمين
سمع القائد ندائه وهو واقف
قبل مايريح بساعه وقف يصلي ركعتين..
انفجار عربيه داخله بسرعه قصوه ع الكمين
الاوامر جت بسرعه.. انتظام كله ف مكانه
استعدوا للشهاده.
كل واحد خد مكانه. اللي لبس الافرولات
واللي يجري بدون بياده…
حرس سلاح..
الرصاص من كل حته
وريحه الجنه محاوطه ف المكان
غربل الكمين يامنسي
لسه صوتها ف الودان.
ومشهد الشهدا اللي راحوا ف الصيام وقت الادان.
صوره حيه شاهده علي اللي باع وخان..
كل واحد ثابت مكانه
محدش يطلع فوق وراياا
كان كلام القائد للعساكر
دافع عن زمايلك ياعلوه
والسلاح والزخاير…
هنعمل ايه تاني يافندم.الزخيره خلصت خلاص
مبقاش معانا غير بنادق..
خاليه حتي م الرصاص..
هنموت رجاله ياهرم
زي ماطول عمرنا عايشين.
مش هنسيبهم ياخدوا اخواتنا
هنموت شهدا بعد مانهزم المجرمين
اللي اخدوا الدين ستاره
ونازلين قتل ف البني ادمين…
القائد اخد السلاح
وبسرعه طالع للسطوح…
عمليات احمد منسي معاكم
احنا متحاصرين هنا
والعساكر حوليا بتروح..
احنا ف الطريق يامنسي متخافوش
يابني من دا اللي خايف..
منسي انت متعرفوش.
الوصيه بقولها ليكم.
اندفن بهدوم شهادتي…
وبلغوا حمزه واخواته…
ان ابوهم مات شهيد..
وان لو عاش الف مره
هيدافع عن كرامه بلده اكيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى