ثقافة وأدب

مزارات سياحية للرجال فقط و ممنوع دخول النساء قطعيا بها

أماكن عديدة تتميز بسحرها ومناظرها الخلابة أو مكانتها المقدسة، يتوافد عليها آلاف السياح من مختلف أنحاء العالم، للتمتع بمعالمها المميزة أو لأداء بعض الطقوس الدينية، إلى هنا يبدو الأمر عاديًا، لكن ما يثير الاندهاش والتعجب، منع النساء من دخول تلك المناطق، نظرًا للعديد من الأسباب التي تشابهت جميعها في سر واحد.

جبل آثوس في اليونان 

وهي من  المعالم السياحيه الشهيره في دولة اليونان، يقبل على زيارته العديد من المشاهير ورؤساء العالم، نظرًا لمكانته الدينية المقدسة، حيث يعد جبل آثوس، مقرًا للرهبان الأرثوذكس الروس، منذ ما يقرب من ألف عام، حسب شبكة «بي بي سي» البريطانية. ويقع جبل آثوس وسط شبه جزيرة تبلغ مساحتها 335 كيلو متر مربع، وتعد تلك المنطقة هي الأكبر في العالم، التي تُحظر النساء والحيوانات من دخولها، إذ يعود السبب إلى قدسية المكان الكبيرة، في ظل الاعتقاد بأن المرأة والحيوانات، يمكنهم العبث بطهارة المنطقة، خاصة أن شبه الجزيرة بأكملها تعتبر ديرًا واحدًا ضخمًا للرجال فقط.

معبد ساباريمالا في الهند

يحظر من الوصول إلى هذا المعبد في ولاية كيرالا جنوب غرب الهند، النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 10 – 50 عامًا، أي البالغات الحائضات، اعتقادًا بأن المنع سيساهم في الحفاظ على طهارة المعبد.

جبل أومين في اليابان 

يعد جبل أومين من الأماكن المقدسة في اليابان، حيث أنه مقرًا رئيسيًا للرهبان من الرجال، وقد تم منع دخول النساء به، اعتقادًا بأنهن قد يصرفن انتباه الرهبان عن العبادة.

مسجد حاجي علي دارجا في الهند 

مسجد حاجي علي داراجا، من أبرز المعالم السياحية بمدينة مومباي الهندية، ويقع داخل جزيرة صغيرة على سواحل المدينة، ويحظر دخول النساء إلى ضريح المسجد وزيارته، نظرًا لبعض الآراء التي تحظر النساء من زيارة القبور في الولاية الهندية. لكن هناك بعض المنظمات الحقوقية النسوية على مستوى العالم، وعدد من رجال الدين المسلمين، رفعوا العديد من الدعاوى القانونية لتحدي ذلك الحظر، باعتبار أن فيه نوعا من التمييز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى