معلومات دينية

تحرير الشباب ::: من اقتناء الكلاب…

بقلم الداعية،والباحث/ كرم عثمان الداودى
أيها القارئ الكريم اعلم أن الشارع الحكيم ما أمرنا بشئ إلا وفيه خيرٌمحقق.،ومانهانا عن شئ إلا وفيه شر وضررٌ محقق عَلِمه من عَلِمه وجهله من جهله. لذا أيها الحبيب اللبيب الأصل فى إقتناء الكلاب أنها (حرام) وقد شدد النبى صلى الله عليه وسلم فى النهى عن إقتنائها إلا فى(حالات ثلاث) وبيَّن لنا الخطر المترتب على إقتنائها، ومنه نقصان الحسنات وجلب السيئات أعازنا وإياكم رب الأرض والسموات
قال صلى الله عليه وسلم”من اقتنى كلباً إلا كلب صيد أو ماشية فإنه ينقص من عمله كل يوم قيراطان” ١”وفى رواية إلا كلب صيد أو ماشية أوزرع فإنه ينقص من أجره كل يوم قيراط “إذاً ماهوكلب الماشية؟
“١” كلب الماشية:هو الكلب الذى يحرس الماشية كالأغنام والأبقار ٠٠٠فوظيفته تنبيه الراعى بدق ناقوس الخطر بالنباح عند وجود مايهدد ماشيته من لصوص أوذئاب أوكلاب٠٠٠٠ فيقوم بمطاردتهم
“٢”وكلب الزرع: هوالذى يقوم بحراسة الزرع٠٠٠
“٣” وكلب الصيد:يعنى الكلب المعلم الذى يستخدمه صاحبه فى صيد ( الأرانب البرية الغزلان الطيور٠٠٠ إل إخ) قال تعالى “يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات وماعَلَّمتم من الجوارح (مكلبين) تعلمونهن مما علمكم الله” فكلوا مما أمسكن عليكم” واذكروا اسم الله عليه واتقوا الله إن الله سريع الحساب”٢”
“٢”يالروعة العلم يرفع صاحبه ولوكان كلباً!!!والعلة هنا من إستثناء الشرع لهذه الثلاث: كلب الماشية والزرع و الصيد هى تقديم المصلحة الراجحة على المفسدة المرجوحة” والمصلحة هنا هى “الحفظ” أى حفظ أموال الناس وتنبيههم عند وجود خطر يداهمها”ومعلوم أن حفظ المال من الضرورات الخمس “وقدازداد النهى تأكيداً حينما حرم النبى لمس الكلاب فضلاً عن مداعبتها، واللعب معها، ودخولها البيوت بل، والأدهى، والأمر النوم معها فى حجرة واحدة إلا من رحم الله تعالى الأمر الذى جعلنى أبعث رسالةعطرة تحمل فى ثناياها الحب والأمل للشباب الذين يتنزهون بالكلاب فى الطرقات، ويلبسون فوق الركبة رسالة من قلب خائف محب خائف عليك ويحب لك الخير(ونصها:أخى المسلم لاتنسلخ من هويتك الإسلامية وتنماث” تذوب” فى هوية الآخر المشرك فوالله وبالله و تالله الخير كل الخير فى الإسلام فاحذر أن تبتغى العزة فى غيره فيذلك الله ” ضُربت عليهم الذلة أين ما ثُقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس وباؤوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة٠٠٠ “٣”فلاتكن من هؤلاء فالعبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ولوعلمت خطر تنزهك بالكلاب مافعلت ياأخى يكفيك أنك تمشى خلف كلب ولعابة فقط على أخف الأقوال نجس وتمسك بيديك ذمام شئ نهى النبى عن اقتنائه لغير مصلحة راجحة وهل يليق هذا بشباب المسلمين ثم أقول لك إحذر مسك الكلاب فيغضب عليك رب الأرباب فيجعلك تمشى على الأرض ومالك حسنة واحدة! قال صلى الله عليه وسلم” من أمسك كلباً فإنه ينقص من عمله كل يوم قيراط إلا كلب صيد أو ماشية”٤”وأنتقل معك إلى الحكمة من تحريم اقتناء الكلاب.
“١” حكمة شرعية”٢” حكمة تعبدية”٣” حكمة وقائية صحية”
( أولاً الحكمة الشرعية)
١: إقتناء الكلاب يمنع دخول ملائكة الرحمة البيوت ” قال صلى الله عليه وسلم لاتدخل الملائكة بيتاً فيه كلب ولا صورة”٥”وفى رواية للبخارى ولاصورة تماثيل”وعند مسلم ولاتماثيل” والخلاف قائم بين أهل العلم فى المقصود بالصورة سوف أبينه فى موضعه ومعلوم أن الملائكة تتأذى ممايتأذى منه بنو آدم فهى تتأذى من الروائح الكريهة من رائحةالثوم، البصل ،الكراث، ورائحة الكلاب أيضاً كريهة للغايةفبالطبع تتأذى منها الملائكة فتمنعها من دخول البيوت
٢:ترويع الناس لاسيما النساء والبنات والصبيان والأطفال المارين فى الطرقات وهذا يحدث بالفعل
“٣”إقتناء ما نهى النبى عن اقتنائه لاسيما بعد معرفة الحكم وهذا عصيان لله ولرسوله وفيه تشبيه باليهود الذين استحقوا اللعن وهو الطرد من رحمة علام الغيوب وكلنا يفتقر إلى رحمة الرب المعبود ومعلوم أنه لايدخل الجنة أحد إلا برحمة الله ولوكان رسول الله! قال تعالى حكاية عن اليهود وفى تجرئهم على الرب المعبود”من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه ويقولون سمعناوعصينا واسمع غير مسمع وراعنا ليّا بألسنتهم وطعنا فى الدين ولوأنهم قالوا سمعنا وأطعنا واسمع وانظرنالكان خيراً لهم وأقوم ولكن لعنهم الله بكفرهم فلايؤمنون إلا قليلاً”٦”إنتظروا باقى السلسة
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
———————————————————————
“١”متفق عليه عن ابن عمر
“٢”المائدة:٤: “٣”ال عمران:١١٢:
“٤”مسلم. “٥”متفق عليه
عن أبى طلحة “٦”النساء:٤٦:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى