العالم العربى

“ضحايا العراق”

مرحبًا، سَـ نقوم الآن بِعمّل إحصائيات بسيطة لعدد الموتى والضحايا في العراق،بلغ عدد المُتوفين بسبب اعمال العُنف والإرهاب حوالي نصف مليون شخص مُنذ ٢٠٠٣ إلى الآن، هُنالك تساؤلات كثيره تأتي ليّ، في البداية لماذا نتقاتل؟ لماذا نتخاصم؟ حياتُنا هذهِ على الاكثر سـ نعيش بها تقريبًا ٨٠ سنةً وَ سَنخلُد وَ نموت، الوقت يمضي بسرعة، علينّا ان نعيش حياتُنا في سلام اولًا بسبب الوقت ينفذ بسرعة، حَسب مُلاحظاتِي اكثر المعارك بسبب الطائفه او الدين، بسبب (المُتأسلْمين)، في البدايه يا عزيزي اتمنى مِنكَ ان تتقبل الآخر كـ انسان وليس ما ديانتهُ ما اصلّهُ، يُمكنكَ قراءه الشخص المقابل من انسانيتهُ وليس دينهُ بسبب جميع المقاييس ليست عادلة، يُمكننّي أن اجلُب لكَ مِئةْ مُسلم سيء وَ مِئةْ مُلحد او بوذي او مسيحّي سيء وبالتأكيد العكس موجود، أتمنى منكَ ان تجعل دينُكَ او توجُهكَ لنفسُكَ فقط، لان تكُن غبي مكروه عند الآخرين، كما تعتقد انت هُنالك رب ليحاسب من انتَ؟ اما التبعية لـِ رجال الدين وغيرُها هاؤلاء هُم الاكثر سوء، نحنُ نعلم ليس جميعهم بهم سوء وتعلمنّا الانسان مقاييس وليس الكُل مُتشابه، أتمنى منكَ لا تؤثر على الآخرين ولا تَطعن احدٌ في شيء يفعله وانتَ لا يُمكنكَ فعلهُ تَحِت مُسمى العادات او التقاليّد عليك بنفسك فقط، اما النوع الثاني يُسمى القطيع هذا النوع لا يعلم ما يحدُث لهُ ولا يعلم ما سَيحصل ولا اي شيءٌ(طيع واسكّت)، بسبب إلي الٓان يُصدق الوعود الكاذبه على مدار ١٧ عام!، بالرغم هَوَ حالتهُ سيئه بدون خدمات ولا مال ليس لهُ شيء، الكلب في اوربا يَعيش افضل منهُ، اعتذر عن هذا التشبيه لكِن هذهِ هي الحقيقة يُمكنك التأكد بنفسك، في النهاية يا أصدقاء اتمنى من الجميع ان يَكون لديهم علاقات خاصة مع الله ومعَ انفُسهم فقط لا تَفرُض نفسكَ على الآخرين ولا تقذف الشتائم على من لدية الحريه، انت تتبع هذا وعليك تحمل المسؤولية وتكون لنفسك فقط لنعيش بسلام، الوقت يمضي بسرعة ليس لدينّا وقت للخِصام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى