الأخبار

وزير الآثار يوجه بترميم بقايا حفائر مدينة الفسطاط

وجه الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بعمل مشروع ترميم وتطوير ورفع كفاءة بقايا حفائر مدينه الفسطاط أول عاصمة إسلامية في إفريقيا، وإعداد الدراسات اللازمة لوضع خطة لاستكمال ما يمكن استكماله من العناصر البنائية التي لا تزال باقية بها.السياحة: 25% من الوافدين لمصر من السوق العربيبالأرقام.. تعرف على تأثير جائحة كورونا على قطاع السياحةواكد وزير السياحة والآثار، أنه بيمكن تحويل منطقة بقايا حفائر مدينة الفسطاط إلى متحف مفتوح ينقل السائح إلى تجربة أخرى جديدة بمدينة القاهرة التاريخية خاصة مع قربها من منطقة مجمع الأديان وجامع عمرو بن العاص والمتحف القومي للحضارة المصرية.مشروع إحياء المنطقة التراثيةوتفقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اليوم السبت، أعمال تطوير عدد من المباني الأثرية بالقاهرة التاريخية والفسطاط، وذلك في إطار مشروع الدولة لإحياء المنطقة التراثية وإعادتها إلى رونقها ومظهرها الحضاري، مع الحفاظ على جميع المباني الأثرية، والسعي لإعادتها إلى بريقها وتاريخها العريق المميز لها.وحضر الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والعميد مهندس هشام سمير مساعد الوزير للمشروعات والمشرف العام على مشروع القاهرة التاريخية، وأحمد عبيد مساعد الوزير لقطاع شؤون مكتب الوزير، والدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، وعدد من قيادات المجلس الأعلى للآثار.سبيل الأمير شيخو الناصريوشهد وزير السياحة والآثار، خلال الجولة، انتهاء أعمال تطوير كل من سبيل الأمير شيخو الناصري بمنطقة الحطابة، وأسبلة كل من رقية دودو، ومصطفى سنان، وحسن آغا كوكليان، وواجهة حمام بشتاك بشارع سوق السلاح، والتي تمت ضمن مشروع وزارة السياحة والآثار لترميم وإنقاذ ١٠٠ مبنى أثري بالقاهرة التاريخية.واستهل الدكتور خالد العناني الجولة بتفقد منطقة الحطابة وشارع سوق السلاح، وحرص على إجراء حوارا مع بعض الأهالي والسكان وأصحاب المحال والحرف التراثية بالمنطقة حول مشروع التطوير الذي تعتزم الدولة تنفيذه بمختلف الشوارع والأحياء ورفع كفاءتها مع الحفاظ على طابعها التراثي الذي يليق بها والطبيعة الأثرية لها.تأهيل آثار سوق السلاحوحرص وزير السياحة والآثار، علي تفقد نموذجا لإعادة تأهيل أحد المباني القديمة بشارع سوق السلاح والغير مسجلة في عِداد الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، والذي يتم فيه تنظيم عدد من الورش التوعوية للكبار والأطفال، وتعليم الحرف التراثية عن طريق المشاركة المجتمعية لأهالي المنطقة ورفع الوعي لهم بأهمية الأثر والترويج السياحي، كما تفقد أعمال المرحلة الأولى من مشروع ترميم مسجد الطنبغا المارداني بالدرب الأحمر والتي تشمل ترميم بيت الصلاة وذلك تمهيدا لافتتاحه قريبا.

بعمل مشروع ترميم وتطوير ورفع كفاءة بقايا حفائر مدينة الفسطاط أول عاصمة إسلامية في إفريقيا، وإعداد الدراسات اللازمة لوضع خطة لاستكمال ما يمكن استكماله من العناصر البنائية التي لا تزال باقية بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى