الأخبارالصحة

مخاطر استخدام الأكواب البلاستيكية علي جسم الإنسان

كثير من الأشخاص يفضلون استخدام الأكواب البلاستيكية نظرًا لأنها أكثر أمان لهم ولرخص ثمنها ، بالإضافة للأشخاص الذين لديهم هوس النظافة وعدم استخدام أشياء مستعمله فتعتبر الأكواب البلاستيكية أفضل حل لهم .

ولكن لكل شئ إيجابيات ومخاطر وآثاره الجانبية ، حيث يعرف البلاستيك أنة يلوث البيئة بسبب أشياء تتعلق بالإنتاج والتدوير ، بحسب موقع إيت زيس وهو يعني الصحة والأنظمة الغذائية.

فوفقا للخبراء الصحيين، أن للأكواب البلاستيكية تأثير جانبي على الجسم ،وهو أنه يمكن أن يصيب الإنسان بالمرض، ويحدث هذا الخطر بواسطة طريقتين ،أولهما ناتج عن امتصاص كميات صغيرة من البلاستيك.

وتقول إيمي نيوزيل، طبيبة العلاج الطبيعي إنها قامت دراسة حديثة نُشرت في مجلة (Chemosphere) بقياس متوسط البلاستيك الممكن امتصاصه عبر كوب بلاستيكي يستخدم مرة واحدة، وكان مقدارًا ضخمًا يبلغ 3 ملليغرام لكل كوب، حتى لو كنت تستهلك في الواقع جزءا بسيطًا فقط من ذلك، فإنها تضيف كمية كبيرة.

بالأضافة أنه يؤثر أستهلاك المواد البلاستيكية الدقيقة على جهاز المناعة البشري. مثلما قالت أخصائية التغذية، نيلا كارسون إن الشرب من أكواب تحتوي على نسبة عالية من مادة(BPA) يزيد من خطر إنخفاض قوتنا المناعية، فهذه الأكواب البلاستيكية ليست مفيدة بشكل خاص للنساء الحوامل.

أما الطريقة الثانية التي تجعل الأكواب البلاستيكية تسبب الأمراض ،كما قالت عنها ليزا ريتشاردز، مختصة التغذية، أن نظرا لأن هذه الكؤوس تُستخدم عادة في التجمعات الكبيرة حيث من الشائع أن تخطئ كوبك وتتناول كوب شخص آخر، بحلول نهاية اليوم من المحتمل أن تكون قد استقبلت جراثيم من هذا الشخص أو شاركت جراثيمك مع آخر.

وتابعت أن حواف هذه الأكواب غالبا ما تكون تحتها مساحة صغيرة يمكن أن تتجمع فيها الجراثيم واللعاب، إذا كنت تستخدم هذا الكوب طوال اليوم، أو لأيام، فقد يتراكم هذا ويؤدي إلى نمو البكتيريا التي تعرضك نفسك لخطر المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى