الأخبار

مافيا سورية- لبنانية تابعة للنظام تهرب المحروقات بين البلدين

تقرير: مافيا سورية- لبنانية تابعة للنظام تهرب المحروقات بين البلدين

تحدثت تقارير لبنانية، عن استحداث “مافيات” جديدة بين لبنان وسوريا، “تخضع ‏مباشرة للنظام السوري وأتباعه في لبنان”، لضمان استمرار عمليات تهريب المحروقات ومنتجات أخرى من لبنان إلى سوريا، حتى لو تم رفع الدعم عن المحروقات.

وأوضح تقرير نشرته إذاعة “صوت بيروت إنترناشونال”، الأربعاء، أن الغاية من وراء هذه الشبكات هي “تهريب المحروقات وسرقة البنزين والمازوت من ‏أمام اللبنانيين وبيعها بأسعار مرتفعة في سوريا”.

وأضاف أن “عملية رفع الدعم لن تؤدي إلى نتيجة، لأنه في حال تم رفع الدعم في لبنان ستعمد شبكة تهريب ‏المحروقات إلى رفعها تلقائياً في سوريا، وهذا يعني استمرار التهريب”.

وتشير معلومات التقرير، إلى “دخول الغاز على خط التهريب، ليصبح مادة مرغوبة داخل الأراضي السورية” ما يتسبب ذلك بأزمة جديدة على في لبنان، حسب توصيف الإذاعة، التي اتهمت السلطات اللبنانية بالوقوف “مكتوفة الأيدي” أما هذه الشبكات التي تمرر صهاريج المحروقات مقابل “رشاوى” للمسؤولين في الجانب اللبناني.

وتتمتع الشبكة، وفقاً للتقرير، “بنفوذ كبير داخل الدولة، وهي تقوم بتهريب المحروقات بكميات كبيرة وبشكل يومي وعلى مدار الساعة ‏بلا توقف”.

ومنذ أشهر ارتفعت أسعار البنزين والديزل بشكل ملحوظ في سوريا في ظل وجود نقص في هاتين المادتين، في وقت يعزو فيه مسؤولون لبنانيون نقص المحروقات في بلادهم إلى عمليات التهريب إلى سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى