معلومات دينية

المنظمة العالمية لخريجى الازهر بمصر تحتفل بالسنة الهجرية

فرع البحيرة يحتفل بالعام الهجري الجديد مع مكتبة مصر العامة بدمنهور
د. أبو العدب : من أعظم دروس الهجرة الأخذ بالأسباب
د. أبو العدب : لقد خلق الله الإنسان للعبادة و إعمار الأرض ولا يتحقق الإعمار إلا بالعلم

برعاية فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف و معالي الوزير اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة
احتفلت مكتبة مصر العامة بدمنهور بالتعاون مع فرع المنظمة بالبحيرة و جامعة دمنهور بالعام الهجري الجديد حيث أقيمت ندوة بعنوان ( الأخذ بالأسباب من أعظم دروس الهجرة)
يوم الثلاثاء ١٠-٨-٢٠٢١ حاضر فيها فضيلة الدكتور منصور أبو العدب رئيس الإدارة المركزية لمنطقة البحيرة الأزهرية ورئيس مجلس إدارة فرع المنظمة بالبحيرة و بحضور رواد المكتبة و طلاب جامعة دمنهور .
وقد أوضح فضيلته قيمة حب المسلم لرسول الله صلى الله عليه وسلم والاقتداء به ( سيدي يا رسول الله أنت مصباح كل فضل ) فقد قال تعالى: ” وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ ( جزء من الآية ١٤٤ سورة آل عمران)”
وقد أخذ الرسول صلى الله عليه وسلم بالأسباب في الهجرة النبوية الشريفة و خطط جيدا فأعد العدة لأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها ذات النطاقين تؤمن المؤونة من ماء وطعام و عبد الله بن أريقط دليل للطريق و عامر بن فهيرة يخفي الأثر بأغنامه .
و من الأخذ بالأسباب في وقتنا الحاضر بغية التقدم الذي ننشده لوطننا مصر الغالية العلم القائم على التخصص فقديما قالوا ( من لم يتخصص يتلصص ) وقيمة العلم عظيمة فالارض والسماء تبكي لفقدان العالم و الدليل على ذلك قوله تعالى “كَمْ تَرَكُوا مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ 25 وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ 26 وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ 27 كَذَٰلِكَ ۖ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ 28 فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ”
فالعلماء ورثة الأنبياء و هو خير الميراث وهم يورثون العلم وهو أفضل من المال الذي لا ينفع صاحبه بعد الموت مصداقا للآية الكريمة .
و أهل القرآن هم أشراف أهل الجنة فمن حفظ القرآن شفع في عشرة من أهله و ألبس والداه تاجا يوم القيامة
ومن هنا يجب علينا إخلاص النية و العلم والأخذ بالأسباب لنحقق التقدم المنشود
ولقد خلق الله الإنسان ليعمر في الأرض لا ليفسد فيها و الإعمار لا فكاك له من العلم .
وقد نصح فضيلته الحضور بالإقبال على العلم و أن ينهلوا العلم الصافي من أهله العلماء حتى لا يكونوا هائمين يتأثرون بجهل من يتفوه بغير علم فمن علامات قيام الساعة توسد الأمر لغير أهله .
وقد أجريت الندوة مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية
ويتقدم فرع المنظمة بخالص التحية والتقدير للاستاذ احمد هواش مدير عام مكتبة مصر العامة بدمنهور و كفر الدوار و ا. د عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور و ا. هبة غازي بمكتبة مصر العامة و الدكتور مدير عام رعاية الطلاب بالجامعة و ا. كريم عامر مسئول الأسر برعاية الطلاب بالجامعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى