الفن

شباك التذاكر.. وخيبات امل في الايرادات شهدت السينما المصرية

شباك التذاكر.. وخيبات امل في الايرادات شهدت السينما المصرية فى الفترة الأخيرة انخفاض في شباك التذاكر لدي بعض الأفلام تصل أحيانا إلي الصفروالتي ادي إلي انحسار هذه الأفلام من دور العرض واختفائها من ساحة السينما بعض فترة قصيرة جدا من عرضها لعدم امتلاكها قوة جذب للمشاهد فقد أحدثت هذه الافلام خيبات أمل لما تكن ف الحسبان لهبوطها في معدل الإيرادات.ومن ابرز الأفلام الأفلام التي اطاحت بها الإيرادات: * فيلم «ماما حامل» ،2يونيو للعام 2021، للمخرج كريم محمود، للفنانة ليلي علوي والفنان بيومي فؤاد ، والذي تدور أحداثه في اطار كوميدي حول ان ليلي علوي «سمية»زوجة في عمر الستينات ل بيومي فؤاد«كامل»لديهما ابنان هما:عاصم «طبيب ذكورة»،عاصم «صاحب شركة إعلانات» مضربان عن خوض تجربة الزواج أمام اصرار والديهماوينقلب الأمر رأسا علي عقب وتحدث المفاجئة وهي ••حمل الأم في توأم في هذا السن•وقد قامت السينما برفع هذا الفيلم من دور العرض لضعف ايراداته والتي وصلت خلال ثمانية أسابيع الي (خمسة ملاييين جنيها).* فيلم «للإيجار» حيث استقبلت صالات السينما 22مايو فيلم للإيجار للمخرج :إسلام بلال، بطولة :خالد الصاوي،شيري عادل،محمد سلاموالتي تدور أحداثه ف اطار كوميدي تشويقي عن«الوحدة والعزلة » حيث يطرح قصة قبطان ف المعاش يعيش في شقة بالاسكندريةوتراوده فكرة كسر حاجز الوحدة والملل بتأجير شقتهوقد تم تزييل هذا الفيلم في أول ليلة عرض له لصدمته ف انحسار ايراداته والتي وصلت إلي( 11الف و 109جنيه).* فيلم «الشنطة»،للمخرج احمد بدري،بطولة «بيومي فؤاد وشيرين»تدور احداثه في إطار كوميدي حول شنطة يمتلكها بيومي فؤاد سببت له الكثير من المتاعب في فندق في دبيوتشاركه الكوليس في ظل جو من الاكشن شيرينولعنة صفر تطارد الفيلم من حيث الايرادت والتي لم تتناسب مع عظمة شخصياته وابطاله والتي كانت «زيرو ايرادات»•* فيلم «ثانية واحدة» للمخرج أكرم فريد ،بطولة «مصطفي خاطر ودينا الشربيني»وسط جو رومانسي كوميدي تدور أحداث الفيلم ليجسد قصة شاب يتعرف علي فتاة ويتسبب لها في الكثير من المتاعب ، فيحدث شي تنقلب به حياتهوقد احتل المرتبة الاخيرة بين الافلام المعروضة خلال عيد الفطر المبارك علي شباك التذاكر لتصل ايرادته الي (3مليون 695جنيه).* فيلم «ريما»للمخرج «معتز حسام»،بطولة«محمد ثروت، مايا نصري ،ريم عبد القادر»تدور احداثه في حيز درامي رعب ولأول مرة يبتعد الفنان محمد ثروت عن ادور الكوميديايجسد الفيلم قصة تدعي (ريما) ورثت عن والدها اشياء روحانية،تقرأ الغيب، وكل الناس تعاملها علي انها تحت تاثير شيطاني، مما يضطرها للهرب من أهلها لاكثر من عائلة لكنهم تخوفوا منها ثم تذهب لرجل وزجته قد منعتهم الحياة من الإنجابتعوق حياتهم كثير من الأزمات ومهاجهمة الناس إلا ان تأتي ريما لانقاذهم وتتوالي الأحداث••وقد انحسر الفيلم من دور العرض لضعف ايرادته والتي تصل إلي(2مليون،211الف،273جنيه)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى