مصر النهاردة

انشاء جامعه مصر المعلوماتيه بالعاصمه الجديده

انشاء جامعه مصر المعلوماتيه بالعاصمه الجديده

نقلا عن وزاره الاتصالات صرح الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارًا جمهوريًا بشأن إنشاء “جامعة مصر للمعلوماتية” جامعة أهلية مقرها مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن هذا القرار يعكس رؤية القيادة السياسية وجهود الدولة لخلق جيل جديد من خبراء المعلوماتية على قدر رفيع من العلم والمهارات لتحقيق وثبة نوعية في موقع مصر في الساحة المعلوماتية الدولية، وإتاحة تعليم متخصص على أعلى مستوى في مجالات علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفقًا لأحدث التطورات والأساليب الأكاديمية ومن خلال شراكات مع كبرى الجامعات العالمية بهدف تخريج كوادر شابة متميزة قادرة على مواكبة التطور التكنولوجي العالمي الذي يشهده العالم وليكونوا القوة الدافعة للابتكار التكنولوجي ولبناء مصر الرقمية التي تضم عددًا ضخمًا من المشروعات التي تستهدف استخدام التكنولوجيات الحديثة لتحقيق التقدم والتنمية في المجتمع المصري؛ مؤكدًا على أن جامعة مصر للمعلوماتية قد أسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي لتكون أول جامعة في أفريقيا والشرق الأوسط متخصصة في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المرتبطة بها؛ حيث تهدف الجامعة إلى المساهمة في بناء مجتمع متخصص في المجالات الحديثة والمرتبطة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ وتوفير المهارات الرقمية لتلبية المتطلبات المتزايدة للسوق المحلى المتزايد خاصة والإقليمي والعالمي عامة.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أنه قد تم تأسيس جامعة مصر للمعلوماتية في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة التي تنشئها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار العمل على بناء مجتمع معلوماتي متكامل ولدعم نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العاصمة الإدارية الجديدة؛ موضحا أن مدينة المعرفة تتيح بيئة إبداعية لطلاب الجامعة من خلال ما تتضمنه من وحدات ومشروعات تابعة للوزارة، ومراكز بحثية متخصصة، ومعاهد التدريب على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووحدات الحضانات لرعاية المشروعات الابتكارية، بالإضافة إلى واحة التكنولوجيا التي تستضيف الشركات العالمية والمحلية والبنوك مما يساهم في توفير فرص لتدريب الطلاب، وفرص عمل للخريجين، وشراكة في البحوث التي تعمل على حل مشكلات واقعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى