مصر النهاردة

في الاقصر ارتفعت عدد الوفيات بين الرهبان بكورونا

أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ارتفاع عدد ضحايا فيروس كورونا المستجد بين رهبان أديرة محافظة الأقصر، إلى 7 رهبان خلال الأيام الماضية، بعد وفاة الراهب القمص كاراس الرزيقي، وذلك رغم بدء الكنيسة في تطعيم رهبان الأديرة بالمحافظة بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وفيات كورونا داخل أديرة الأقصر

وشهدت الأقصر خلال الفترة الماضية، إصابة عدد كبير من رهبان الأديرة بفيروس كورونا المستجد، ووفاة عدد منهم، حيث توفي داخل دير مارجرجس بجبل الرازيقات، كل من الراهب القمص لوقا الرزيقي، والراهب تواضروس الرزيقي، والراهب موسى الرزيقي، متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا.

وفي دير الأنبا باخوميوس الشايب بالأقصر، توفي رئيس الدير الأنبا سلوانس، والذي يعد أول أسقف ورئيس دير بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية يتوفى بعدوى فيروس كورونا المستجد، فضلا عن وفاة الراهب القس فيلوباتير الشايب، والراهب القمص صرابامون الشايب.

إحصائية صادمة لوفيات كورونا داخل الكنيسة

وخلال الفترة الماضية أصيب عدد من مطارنة وأساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بفيروس كورونا المستجد، وهو الوباء الذي أودى بحياة العشرات من الكهنة والرهبان فضلا عن عدد كبير من الأقباط رغم الاجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة الوباء.

وكان الأنبا مكاريوس، أسقف المنيا للاقباط الأرثوذكس، نشر إحصائية صادمة بعدد وفيات فيروس كورونا المستجد في الكنيسة خلال الفترة الماضية، بلغت ما نسبته 1% من كهنة ورهبان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية منذ بدء جائحة فيروس كورونا المستجد في مصر في 2020 وحتى الآن، فضلا عن إصابة ألف آخرين.

وقال الأنبا مكاريوس، في بيان حمل عنوان: «الإكليروس في زمن كورونا»، إنه بهذا تبلغ نسبة الآباء المتوفين واحدا بالمئة من العدد الكلي للكهنة والرهبان، بينما بلغت نسبة المتوفين من الأقباط واحدا من مئة بالمئة من عدد الأقباط الكلي بمصر، أي أن نسبة الوفيات بين الإكليروس بلغت أضعاف نسبة أفراد الشعب، وهكذا في الإصابات بلغت نسبة الذين أصيبوا وعولجوا أضعاف المصابين بين أفراد الشعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى