مصر النهاردة

القوات الجوية المصرية لديها القدرةعلى إصابة سد النهضة على مسافه 300كم

هل تعلم أن القوات الجوية المصرية لديها قدرة علي إصابة هدف مثل سد النهضة من علي مسافة ٣٠٠ كم ؟ بما يعني عدم دخول المقاتلات المصرية في شبكة الدفاع الاثيوبية من الأساس وهل تعلم أن الصاروخ المستخدم في توجيه تلك الضربة بعيدة المدي صاروخ شبحي ولا يمكن رؤيته ولديه قدرة عالية علي المناورة والإفلات من الدفاعات الأرضية ويتم التوجيه بالأشعة تحت الحمراء بما يعني أن الصاروخ يطابق صورة الهدف التي تم تخزينها علي ذاكرته بالهدف الحقيقي علي الأرض مما يجعل التشويش عليه شيء شبه مستحيل …
كما أنه يتميز بقدرته علي إختراق السطح لمسافة ١٢ م ثم تنفجر الرأس و التي تحمل نص طن من أشد وأقوي المواد المتفجرة بالعالم ليقوم بنسف وهدم أكبر وأضخم المباني وتحطيمها بعد إختراقها
ويعد هذا الصاروخ أحد أقوي صواريخ الكروز الشبحية الخارقة للتحصينات بالعالم
و هذا الصاروح حاولت أمريكا وأسرائيل منع مصر من إمتلاكه وضغطوا علي فرنسا بشدة كما قامت أمريكا بمنع تصدير المكون الأمريكي بالصاروخ والذي أستبدلته فرنسا بمكون فرنسي بمصنع Mdba …
هذا الصاروخ له عدة مسميات السكالب ستورم شادو البلاك شاهين …
كما أن هذا الصاروخ ظهر لأول مرة رسميا من شهر أثناء المناورات المصرية / الفرنسية كما هو موضح بالصور المرفقة وكانت هذه المناورات بمثابة البروفة النهائية علي تنفيذ تكتيكات عالية الدقة منها القصف الجراحي بصواريخ سكالب و إستخدام تكتيك قطيع الذئاب في إغلاق السرب كافة الرادارات و الإعتماد علي رادار القائد فيظهر السرب المكون من ٧ مقاتلات علي أنه مقاتلة واحدة فقط علي شاشات رادارات المنظومات الأرضية المعادية كما تم التدريب علي أحدث تكتيكات الحرب الالكترونية بالإعتماد علي منظومة سبكترا وهي أفضل منظومة حرب الكترونية بالعالم وأفضل من المنظومة المتواجدة علي مقاتلات F35 و مقاتلات SU35 ويمكن لها الاعماء والتشويش والتوجيه والرصد والسيطرة فهذه المنظومة بنسبة ٧٥٪هي أحد أسباب تفوق الرافال علي فئتها بالجيل 4++ وتم التدريب علي التزود بالوقود جوا عن طريق طائرة ميريت A330 وهي نفس الطائرة الإماراتية الممنوحة لمصر حتي استلام مصر لطائرتان ميريت A330 و ظهر ذلك بوضوح في أحد المناورات أن هذه الطائرة تم إزالة عنها كافة الإعلام والكتابة الخاصة بالإمارات المتواجدة عليها بما يوضح أنه تم وضعها تحت تصرف القوات المسلحة المصرية وهي متواجدة من نهاية سنة ٢٠١٩ وقد اظهر الطياريين المصريين اداء رائع في المناورة جعلت القادة الفرنسيين في حالة انبهار وثناء وأعجاب بما أظهره الطياريين المقاتلين المصريين من براعة في إستخدام المقاتلة …
لا يفكر أحد أنه خارج قدراتنا …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى