الأخبار

مستوى العنف بين إسرائيل وحماس يزعزع الاستقرار أبعد من حدود غزة

دخان يتصاعد في أعقاب غارة جوية إسرائيلية على مبنى في غزة.

رئيس الاركان الامريكي يحذر من توسع نطاق النزاع بين اسرائيل و حماس

قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي، الإثنين، إن مواصلة المعارك بينإسرائيل والفلسطينيين “لا تصب في مصلحة أحد”.

كما حذر من مخاطر توسّع نطاق النزاع بين إسرائيل وحماس إلى أبعد من حدود غزة.

وخلال رحلة جوية إلى بروكسل للمشاركة في اجتماع لرؤساء أركان جيوش دول حلف شمال الأطلسي، صرّح ميلي للصحافيين “لا أحد ينكر حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.

لكن ميلي أضاف “هناك مدنيون يقتلون وأطفال يقتلون”.

رئيس الاركان الامريكي : مواصله المعارك بين اسرائيل و فلسطين لا تصب في مصلحه احد

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تبدي فيه الولايات المتحدة اعتراضها على مشروع بيان لمجلس الأمن الدولي يدعو إلى “وقف أعمال العنف” بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وفجر الثلاثاء، تواصلت الضربات الإسرائيلية على غزة، وقضى جراء هذه الضربات أكثر من 200 فلسطيني في غزة، كما واصلت حماس إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وفي الجانب الإسرائيلي، قُتل عشرة أشخاص، بينهم طفل، وأصيب 294 بجروح جراء صواريخ أطلقت من غزة.

وتابع ميلي “إسرائيل تحاول الدفاع عن نفسها”، مضيفا “مستوى العنف هناك بلغ حدا يجعل مواصلة المعارك أمرا لا يصب في مصلحة أحد”.

ولدى سؤاله عن ضلوع محتمل لإيران في دعم حماس، أشار ميلي إلى أن “مستوى العنف هذا يزعزع الاستقرار أبعد من حدود غزة”.

وتابع “أيا تكن الأهداف العسكرية، يجب أخذ العواقب في الاعتبار”.

وأضاف “برأيي، على كل الأطراف المعنيين احتواء التصعيد في هذه المرحلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى