مصر النهاردة

عاجل.. وزير النقل يطالب بفصل 3 فئات من العاملين بالسكة الحديد

طالب وزير النقل المهندس كامل الوزير بتعديل قانون الخدمة المدنية لفصل بعض الفئات من العاملين بالسكة الحديد الذين يهددون العمل بالمرفق ويمثلون خطرا على سلامة المواطنين، مشددا على ضرورة إجراء التعديل التشريعي لفصل العناصر الإثارية والمتطرفين في قطاع السكك الحديدية، وكذلك فصل العاملين الذين يتعاطون المخدارات.

وقال كامل الوزير خلال الجلسة العامة في مجلس النواب، إنه حتى إجراء تعديل تشريعي يجب نقل تلك العناصر لأي مكان اخر او لاماكن غير حساسة لان هذه العناصر تعطل العمل و الإنتاج طالب كامل الوزير وزير النقل إن باستبعاد العناصر التي تنتمي إلى أنشطة متطرفة وإثارية إلى أماكن ووزارات غير حساسة ، وذلك لحين صدور تعديل قانون على الخدمة المدنية يسمح باستبعادهم .

كامل الوزير: العناصر الإثارية توجه العاملين لعدم الامتثال

واشار الى ان الوزارة تبذل جهدا لمواجهة العناصر الإثارية من خلال توجيه العاملين بالقطاع بعدم الإمتثال إلى هؤلاء العناصر الذين يستهدفون تعطيل العمل والإنتاج وعدم تطوير خطوط السكك الحديدية . واستعرض كامل الوزير عبر فيديوهات مصورة لأعمال التخريب والسرقة التي تتم على خطوط السكك الحديدة وكذلك الأسواق العشوائية التي تعوق حركة القطاراتوقال خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم هناك صبية مدفوعين يقومون بفك المسامير و القاء الحجارة على القضبان و ينتهي الامر الي انقلاب القطارات و يصوروها بالموبايل
و قال الوزير: ” هؤلاء لا يريدون السلامة و هؤلاء ليسوا أطفال أبرياء متسائلا من يحركهم وقال هناك من ينام تحت القطار و يصور الامر بالهواتف أكد وزير النقل المهندس كامل الوزير انه لا خصخصة لقطاع السكك الحديدية و انما قد نستعين بشركات إدارة و تشغيل و نستهدف الاستفادة من خبرات الدول الأخرى وانتقد وزير النقل رفض البعض للاستعانة بالقطار السريع مضيفا ” بيقولولنا هل انت غني علشان تستعين القطار السريع”
و تابع ” هدفنا ان يوجد خط جديد يربط الصعيد بالدلتا”، متسائلا: هل يجوز ان يكون عناك خط واحد يخدم اهالينا في الصعيد و هو يخدم 50% من سكان مصر ، عرض الوزير فيديو لاحد المعديات على القطار وسط تجمع اهالي وتم التحرك لعمل الاشارات واغلاق وعرض الوزير صور لاوضاع سلبية لممارسات المواطنين على خطوط السكة الحديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى