أخبار العالم

انفراج أزمة طاقم ناقلة نفط علقت لسنوات أمام سواحل الإمارات

انفرجت أزمة طاقم ناقلة نفط علقت قبالة سواحل الإمارات لمدة 4 سنوات أخيرا، وفق ما كشفته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن أفراد طاقم ناقلة النفطالذين لم تطأ أقدامهم اليابسة منذ ما يقرب من 4 سنوات بعد أن تركوا على متن السفينة، سيعودون أخيرا إلى ديارهم لرؤية أسرهم.

وأوضح المصدر أنه تمت تسوية أوضاع البحارة المادية، ويتوقع عودتهم إلى أوطانهم بحلول مارس المقبل.

وقال طاقم الناقلة، المكون من 5 أشخاص، إنهم عانوا “الجحيم” على متن سفينة “إيبا” التي تبلغ حمولتها 5000 طن، بعد أن واجه مالك الناقلة مشاكل مالية وتوقف عن دفع رواتبهم.ولمست أقدام أفراد الطاقم، الاثنين، لأول مرة منذ 4 سنوات اليابسة على شاطئ ام القيوين للقاء ممثلي شركة “إلكو شيبينغ”، التي تملك السفينة، ووافقوا على قبول 165 ألف دولار كأجور غير مدفوعة (نحو 65 إلى 75 بالمئة من الأجور المستحقة).

وقال متحدث باسم وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية إن السلطات ساعدت البحارة على تجديد جوازات سفرهم عبر سفاراتهم، حتى يتمكنوا من العودة بسرعة إلى أوطانهم.

وكانت المؤسسة الخيرية “البحارة” قد قدمت المساعدات الطارئة والغذائية لطاقم ناقلة النفط “إيبا” التابعة لشركة “إلكو شيبينغ” على مدى 4 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى