Uncategorized
أخر الأخبار

الشيخ سامح مهدي : أول نصيحة من والدي هي القراءة الصحيحة بأحكام التجويد

كتب.اسلام علي

ولد الشيخ سامح سعيد مهدي في شهر سبتمبر عام 1991م في مركز رشيد بمحافظة البحيرة واكتشف والده حسن صوته فشجعه ودعمه في التحسين من مهاراته و أدائه القرآني ، وتعلم التجويد علي يد الشيخ فتح الله أبو سماحة.

بدأ قراءة القران الكريم أمام الناس في مسجد الرحمن الرحيم ببلدته ولاقي الكثير من الإهتمام من قبل المستمعين ثم ذاع صيته وقرأ في العديد من المحافل والمناسبات القرانية، واتخذ الشيخ محمد الليثي والشيخ الشحات أنور والشيخ محمد عمران مثلاً أعلي له.النصحية الاولي له من والده هي الإلتزام بأحكام التجويد وأداب القران الكريم ولا يأتي بالنغم على حساب الأحكام ، وأن يتق الله في قراءة القران الكريم لانه كلام الله عزل وجل.

تخرج سامح مهدي من كلية التجارة شعة اللغة الإنجليزية بجامعة دمنهور ويتمنى من الله مزيدا من النجاح والتوفيق إنه ولي ذلك والقادر عليه. وقال الشيخ سامح مهدي أثناء حديثه معنا أنه يجب لقارئ القران الكريم أن يتقن أولا أحكام التجويد قبل أي شيء لان القران كلام الله سبحانه وتعالي ويجب أن يقرأ كما أنزل ولا يأتي القارئ بالنغم علي حساب أحكام التجويد.

وقال أيضا أنه يجب أن يتسم بالتواضع وحسن المعاملة مع زملائة وأصدقائه وأن يكون حسن السير والسلوك وأن يكون قدوة حسنة لغيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى